منتدى يهتم بالاسرة والصحة النفسية للزوجين سعيا لتحقيق اسرة سعيدة ومستقرة


    الرضاعة

    شاطر
    avatar
    MrOne

    عدد المساهمات : 119
    تاريخ التسجيل : 09/03/2009

    الرضاعة

    مُساهمة  MrOne في الأحد مايو 03, 2009 2:38 pm


    حتى أنه لا داعي لشرح اهمية حليب الصدر وافضليته للطفل فهو يحتوي على كل من العناصر اللازمة للطفل حتى ينمو بشكل صحي والعديد من كريات المناعة الاساسية للطفل لحمايته من غزو الجراثيم، والجزء الاكثر اهمية هو مظهر الرضا النفسي . من خلال الرضاعة من الصدر، فإن الأم والطفل سوف يشعران بصلة حميمة بينهما ، وهي جزء مهم يجب ان يحصل عليه الطفل نفسيا وهي الثقة . بالإضافة الى ذلك فان الرضاعة الطبيعية تساعد الام على الشفاء العاجل ، حينما يمتص الطفل الحلمة فإن ذلك يحفز الرحم على التقلص للرضاعة الطبيعية مثلا تناول دواء طبي او التقاط اي مرض يمكن ان يؤثر على الطفل ، فان كافة الاطباء يوصون بشدة على الرضاعة الطبيعية . وحتى لو كنت في وضع عليك فيه اختيار حليب التركيبة لاستبدال حليب الصدر، فراعي النوع الاقرب لحليب الصدر مثل حليب ما ييل مام فهو غذاء الطفل الرضيع .


    اسلوب الرضاعة الطبيعية :

    عندما ترضعين طفلك يجب ان تكوني في اكثر وضع مريح والاكثر استرخاء في اليوم الاول ، ربما يكون اكثر راحة لك ان يكون طفلك مستلق الى جانبك وبعد ذلك . ربما تفضلين ارضاعه وانت جالسة على كرسي . قبل ارضاع طفلك ، اغسلي يديك وصدرك بماء دافئ . لا نوصي باستخدام الصابون حيث ان الطفل سيمتصه . حاولي ارضاع طفلك بثدي واحد لمدة 10 دقائق ثم ارضعيه من الثدي الثاني لمدة 10 دقائق اخرى لمساعدة نفسك على التذكر، يمكنك استخدام دبوس آمن على ملابسك لوضع علامة على الجانب الذي ارضعت منه اخر مرة .



    وفي الحقيقة فإن الطفل يأخذ كفايته من الحليب من الثدي الاول، ولكن لتحفز الثديين على انتاج الحليب بصورة متساوية، يجب ان يمص الطفل كلا الثديين في كل مرة ومع ان الطفل يعرف كيف يمتص من الثدي بالغريزة لكنه يستصعب مسك الحلمة الكبيرة بفمه . لذا ففي المـرات الاولى من الرضاعة، امسكي الحلمة باصبعي الشاهد والوسطى وضعيه في فم الطفل . تأكدي ان الطفل قد فتح فمه بشكل كاف ليمسك ليس فقط الحلمة ولكن ايضا جزءا من القرص ( المنطقة الداكنة التي تحيط بالحلمة ) . وجهي القرص للاسفل حتى يحفز تدفق الحليب وبنفس الوقت، يحمي الطفل من الاختناق بالثدي .



    اطعمي طفلك بفترة لا تزيد عن 20 دقيقة في المرة الواحدة . لتحرير الحلمة ، ضعي اصبعك بين فم الطفل وثدييك ، فإذا كان الطفل قد اخذ كفايته من الحليب فسوف يتحرر الثدي من فم الطفل بسهولة دعي الطفل يتجشأ كل مرة خلال وبعد الارضاع . (كما ذكرت سابقا )


    احملي الطفل للأعلى ودعيه يسترخي على كتفيك . ربتي على ظهره بلطف ، ضعي قطعة قماش او فوط على كتفك حيث ان الطفل يمكن ان يتقيأ بسهولة وهو يتدشأ .

    يمكنك توزين الطفل مرة في الاسبوع للمتابعة . بعد الرضاعة اغسلي الحلمات بشكل كامل بالماء الدافئ واتركيهم فترة في الهواء حتى يجفوا . ضعي قطعتي تبطين طبيتين داخل الصدرية لامتصاص الحليب المتسرب . إذا تشققت او جف ، يمكنك استعمال فيتامين ( أ ) أو كريم مطري .


    تكرار الرضاعة :


    عليك وضع برنامج الرضاعة الخاص بك بما يلائم احتياجات طفلك . وبالاخص فانت ستطعمين طفلك في كل مرة يجوع فيها . في فترة أول أسبوعين ، يحتاج الطفل إلى إطعامه كل ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى خلال الليل . وبعد حوالي شهر أوشهرين بعد الولادة ، تكون فترة الرضاعة متباعدة أكثر، كل 4 ساعات تقريبا 5 مرات في اليوم . ويبدو أن الثدي ينظم كمية إدرار الحليب حسب متطلبات الطفل آليا .


    إنتاج حليب الصدر:


    في الأيام القليلة الأولى، يدر الثدي الحليب تلقائيا ، وهو حليب كثيف مصفر غني بالحبيبات المناعية التي تحفز أمعاء الطفل للتخلص من البراز الاسود اللزج ( العقي )
    ويستطيع الطفل أن يعيش على هذا الحليب لبضعة أيام ، ثم يصبح الحليب أكثر بياضا وأكبر كمية كلما امتصه الطفل ، ويحفز على الإنتاج ، بينما ترضعين من صدرك ، عليك تحديد المنبهات كالقهوة أو الشاي الاسود الى 2 3 فنجان في اليوم وأن لا تشربي المشروبات الكحولية أو تدخين السجائر . إحتياطك عند حاجتك للدواء ، استشيري طبيبك في كل مرة تحتاجين تناوله ، فإنه يمكن أن يتخلل جهازك ويذهب الى طفلك بواسطة حليبك . ابقي ثدييك والحلمتين نظيفتين لتجنب أي عدوى في القناة الثديية أو الحلمتين . عندما تأخذين حماما أو دوشا اغسلي حلمتيك تماما بالماء فقط دون استعمال الصابون . لإنتاج حليب كافي ، تناولي أكوابا اضافية من الماء ، وشاي الاعشاب والحليب او العصير مع الطعام المتوازن خففي من تناول الملفوف أو البقوليات لأنها تسبب الغازات . تمتعي بالفواكه الطازجة والخضروات والاطعمة الغنية بالبروتين، إن رضاعة الصدر ليست نشاطا ارضاعيا فحسب ، فهي كذلك تمنحك علاقة حميمة مع طفلك ستبقى في ذاكرتك للابد .


    كيفية تحضير زجاجة الرضاعة :

    إن نظافة الزجاجات والحلمات واغطية الزجاجات والانابيب والدوائر اللولبية مهمة جدا ويجب أن تغسل كافة الأدوات بشكل تام وتعقم قبل كل وجبة لأن الاطعمة تتلوث بسهولة بالبكتيريا المسببة للالتهابات . لذا كوني حريصة عند تحضير زجاجة الرضاعة .

    نرجو أن تتبعي تعليماتنا :

    1 اغسلي يديك تماما بماء نظيف وصابون قبل تحضير وجبة الحليب .

    2 اغلي بقدر نظيف وكبير كمية من ماء الشرب .

    3 بينما يسخن الماء، اغسلي كافة ادوات الرضاعة، كالزجاجة والاغطية والانابيب والدوائر اللولبية بمادة منظفة باستعمال فرشاة خاصة بالزجاجة . اخيرا اشطفي كل الادوات بماء بارد حتى تختفي عنها كل الرغوة .

    4 اغمري كل الادوات والزجاجات والاغطية والانابيب والدوائر اللولبية في المياه الساخنة . غطي القدر واغلي لمدة 10 دقائق على الاقل .

    5 بعد 10 دقائق، اخرجي كافة الادوات بملقط نظيف أو بشوكة نظيفة وضعيها على سطح نظيف لتجف مع وضع الزجاجات مقلوبة ثم تخلصي من الماء المتبقي .

    6 اغلي ماء شرب نظيف في وعاء ( ابريق ) نظيف ويجب ان تكون الكمية اكثر بقليل من الكمية المطلوبة لتحضير وجبة الحليب، اتركي الماء يغلي مدة 5 دقائق .

    7 صبي الكمية المطلوبة من الماء المغلي في الزجاجة واتركيها حتى تبرد بما يقارب 50 درجة مئوية .

    8 اضيفي الكمية الصحيحة من غذاء الحليب حسب جدول التغذية او نصيحة طبيبك، استعملي فقط المغرفة الخاصة بذلك .

    9 اغلقي زجاجة الرضاعة بالغطاء النظيف .

    10 رجي الزجاجة حتى تذوب البودرة بشكل تام .

    11 ضعي الحلمة على الزجاجة بدون ان تلمسي الجزء الذي يدخل في فم الطفل، اتركيها لتبرد حتى درجة حرارة الشرب .

    12 يجب ان تكون الزجاجة بدرجة حرارة الجسم عند الارضاع ( 35 37 درجة مئوية تقريبا ) وان لا تكون أسخن أو أبرد من ذلك، افحصي درجة حرارة الشرب على خدك، فإذا كان الاحساس بالزجاجة دافئا بشكل مرضي تجاه بشرتك فتكون هي درجة الحرارة الملائمة أو ضعي قطرة من الحليب على ظهر يدك، فاذا شعرت بالدفء وليس بالسخونة، يكون الحليب جاهزا للارضاع .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:00 pm